BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

الخميس، أكتوبر 15

(( الصحيفة ))






(( الصحيفة ))

تخبأت تحت فرآشي
وأغمضت عينآي بقوة ..
وعبرآتي تجتآحني من كل مكآن ..
أحآول منع دموعي من الهطول ..
ولــكــن محآولآتي يآئسة ..
أعتذر لك أيتهآ الدموع ..
فقد زآدت أملآحك .. وقل مآؤك ..
امنحيني فرصة أخرى لأمنعك من الهطول ..
انتي تعلمين أنه قد أخذ ألوآني
وتكآثرت تسآؤلآت البشر !!


لمآذا ألتزم الصمت ؟؟
ومن جعلني أرتديه ؟؟
ومآبآل وجهي مكتئب ؟؟


أتعبني حديثهم ..
فأنآ لم أعد اتمآلك نفسي ..
ضآعت فرشآتي ..
وتحدب قلمي وتدآخلت احرفي
أصبحت لآ أعي مآ اكتب ..
تحطمت أشرعتي
أصبحت كـ صحيفة مليئة بالجروح
ألآم تنسكب علي !!
وجروح تتجدد !!
وشهيق يفقد أنفآسه .!.
وجبآل تتربع على صدري !
أنفآس تتقطع ؟!
أحدآث تستمر وعنآويني تتجدد

دعيني ايتهآ الجروح لقد مللتك
دآويت دمآءك بلطف
ودآومت في أوقآت العلآج
ولم أعي أن صلآحيته كآنت منتهية ..!؟!؟
كيف أدآوي جرآحي مرة أخرى !!
أنآ بين متنآقضين
أُهمِلُكِ أم أدآويك
آآآآآآآآآآهـ
سئمت تكآليف الحيآة
دعوني كمآ أشآء
لن اطلب حآجآتي من الغير
ولآ أريد أن أرى شفقة الآخرين
سأدع أورآقي تتكلم
وسأدع حروفي ترسم مآ تشآء
لن أرآعي خربشآتي وجبروت الحزن يقف أمآمي
سأترك حبري يبذر في صحيفتي

أيهآآ الــســآدة !!؟
أيهآآ الــكــتآب !!؟
أيهآآ النــآشرون !!؟
أعتذر لكم ..
فكتآبآتي محصورة
وأقلآمي مكسورة
فإنتقآدآتكم لن تأثر فيني
حرية النشر لكم
ولن اعدل مقآلآتي ..
.~~.

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

شيء شيء ,, ماشااء الله

اعجبني كثيرا في الخااطره قوه كلماتك

التي تعبر عن قوه صمتك ,,

استمري ع هذا النمط .. فالقوه في

التعبير عن الصمت

قل من يجيدهاا في زمننا ,,

رعاااك الله ,,

<< وهات بس ,,

[ هَجِيْرُ اْلَحُبْ .. !! ] يقول...

بالفعل ..

يوجد الكثير من الأقلآم المكسورهـ هنآآك,,

أو تعلمين أين .. ؟ !!

في [ القلب ] .. !!

__

استمتعت بقرآئتهآ ..

^_^

blue apple يقول...

جميلة جداً الصحيفة
استمري هكذا
دمتي مبدعه ومتميزه :)

HEND يقول...

أه كم يؤلم سكين الإنتقاد
وَ كم تفتك بالروح تلك الدموع..
التي تأثر الهطول على البقاء
وَ كم نحن ضعغاء حينما نكابر..
ونرفع اعيننا إلى الأعلى ..
ليس شموخا بل لنصبح أعيننا وعاء..
لينبوع الدموع

حروفك لم تصل حتى نقطة الإبداع فقط
بل قفزت شريط الوصول.. وتقدمت

همسة:
هوني عليك .. فما زال في الحياة الم لم نجربه بعد
فأبقى لنفسك بعضاً من الجهد لمجابهة ماسوف يحدث..